21 أغسطس 2017
الرئيسية > صحافة واعلام > قنوات > إذاعي أمريكي ينتقد البابا ويصف أفكاره ب”اليسارية”
بابا الفاتيكان

إذاعي أمريكي ينتقد البابا ويصف أفكاره ب”اليسارية”

بابا الفاتيكان
بابا الفاتيكان
وجه إذاعي أمريكي محافظ انتقادات عنيفة لبابا الفاتيكان واصفا العظة الرسولية الأخيرة، التي دعا فيها الحبر الأعظم إلى إصلاحات جذرية في الكنيسة الكاثوليكية وانتقد بعض أفكار الرأسمالية الحديثة،  بأنها “يسارية بحتة.”

وخصص مقدم البرامج الحوارية المحافظ مقالة بعنوان “من المحزن كم هو مخطئ البابا (إلا إذا كان سوء الترجمة متعمد من قبل يساريين) وجه فيها نقدا لاذعا لـ”العظة الرسولية”، التي نشر الفاتيكان نسخة إنجليزية منها على موقعه الإلكتروني.
وتساءل ليمبوه إذا ماكان البابا هو كاتب العظة، وحذر فيها الحبر الأعظم، وهو أول كاردينال يعتلي عرش البابوية من أمريكا اللاتينية حيث عمل مع الفئات الفقيرة في موطنه الأصلي الأرجنتين، من أن “حب المال ” من شأنه أن يؤدي إلى ” طغيان جديد.”
كما هاجم فرانسيس الأول في عظته الرسولية نظرية إعفاء الأثرياء من الضرائب جزئيا بدعوى أن ذلك سينعكس إيجابا على الفقراء قائلا إن تلك النظرية: “تعرب عن ثقة فجة وسذاجة في صالح من يسيطرون على القوى الاقتصادية.”
وأثار انتقاد البابا للرأسمالية حفيظة الكثير من الكاثوليك الليبراليين، الذين طالما دعوا القيادات الكنسية لتخصيص المزيد من الوقت والجهد لحماية الفقراء من عدم المساواة الاقتصادية.
ووصف لميبوه، الذي يتابع برامجه الحوارية الإذاعية أكثر من 15 مليون شخص بأمريكا، طروحات الحبر الأعظم بأنها “لا تصدق” و”محزنة”، وشرح: “حزينة لأنه من الواضح للغاية بان الباب لا يدري عما يتحدث عنه عندما يتعلق الأمر بالرأسمالية والاشتراكية.”
وأعرب الإذاعي الأمريكي عن بالغ تقديره للكاثوليكية، وللحبر الأعظم، لكنه أضاف “بصرف النظر عما كان ذلك، فإما أن شخصا قام بكتابة ذلك له أو دست له.. هذه ليست سوى ماركسية بحتة تخرج من فم البابا.”
وأضاف: “هذا تقريبا بيان عمن ينبغي أن يسيطر على الأسواق المالية.. إنه يقول بأن الاقتصاد العالمي بحاجة لسيطرة الحكومة.”

عن دين بريس

dinpresse@gmail.com'

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *