21 أغسطس 2017
الرئيسية > عبر العالم > أوروبا وأمريكا > البرازيل تتحول دينيا
البرازيل

البرازيل تتحول دينيا

تعتبر البرازيل أكبر دولة كاثوليكية في العالم، إذ يصل عدد الكاثوليكيين حوالي 120 مليون نسمة من أصل 200 مليون. لكن البرازيل تمر في حالة تحول ديني عميق، حيث يتزايد فيها عدد المسيحيين البروتستانت يوما بعد يوم. وحتى في وقت ليس ببعيد، كان الكاثوليك يشكلون أكثر من 90 في المائة من السكان، وفي الوقت الراهن، أصبح البروتستانت يشكلون ربع السكان هناك، وهم في تزايد ملحوظ. الغالبية منهم تلتحق بحركة العنصرة التي تقدس المسيح كمخلص، ويعتقدون بالمعجزات من خلال الروح القدس. كما أنهم يدفعون عشر مداخيلهم للكنيسة، ويدافعون عن أفكارها المحافظة، كما وجدوا لهم مكانًا في المجتمع والسياسة والإعلام، وهم يطمحون إلى تغيير الأمة.

وقد أصبح رعايا الكنيسة البروتستانتية في الأحياء المحيطة بريو دي جانيرو أكثر من الكاثوليك. وغالبا ما ينحدر البروتستانتيون الجدد من الأوساط الفقيرة، والطبقة المتوسطة الجديدة التي تشمل ملايين البرازيليين الذين نجحوا مؤخرا بالخروج من دائرة الفقر.

تتباين كنائس العنصرة الكثيرة في البرازيل في توجهاتها، لكن هدف التطوع من أجل البرازيل تحت شعار المسيح يجمعها على جعل الطائفة الإنجيلية بنموها السريع أكبر طائفة دينية في البرازيل متجاوزة بذلك الكاثوليك.

عن دين بريس

dinpresse@gmail.com'

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *