18 أغسطس 2017
الرئيسية > عبر المغرب > تقارير > بوطربوش: لفظة “الشيخ” وافدة والأَوْلَى استعمال مصطلح “الفْقيهْ” أو “العالِمْ”
د.محمد بوطربوش
د.محمد بوطربوش

بوطربوش: لفظة “الشيخ” وافدة والأَوْلَى استعمال مصطلح “الفْقيهْ” أو “العالِمْ”

أبدى الدكتور محمد بوطربوش رئيس المجلس العلمي المحلي لسلا، أول أمس السبت، تحفظه من استعمال لفظة “الشيخ” في معرض تنوييهه بالجهود التي يقوم بها الفقيه العالم عبد السلام الجوهري في تحفيظ القرآن الكريم.

وقال بأنه لا يحبد استعمال مصطلح “الشيخ” لأنه وافد على الثقافة الدينية المغربية، ولهذا نصح باستعمال مصطلح “الفْقيهْ” أو “العالِمْ”، جاء ذلك في كلمته الافتتاحية التي ألقاها بالحفل السنوي الذي يقيمه الإمام عبد السلام الجوهري بمسجد حي الرحمة بسلا احتفاء بتخرج طلبته الذي أكملوا حفظ القرآن الكريم.

ونوه بوطربوش بالعمل الجاد الذي يبذله الفقيه العالم عبد السلام الجوهري إمام مسجد حي الرحمة بسلا، في تحفيظ كتاب الله تعالى ونشره بين الناس. ودعا أئمة المساجد إلى الاقتداء به في هذا.

photos_eljaouhari-2016

وأتم سبع من الإناث وثلاثة من الذكور، وطفل لم يتم العاشرة من عمره، حفظ القرآن الكريم كاملا في الموسم الدراسي الحالي، على يد الشيخ عبد السلام الجوهري.

وعرف الحفل تقديم جوائز للطلبة المتخرجين، بحضور رئيس المجلس العلمي المحلي لعمالة سلا الدكتور محمد بوطربوش، وخالد الساقي مدير معهد محمد السادس للقراءات والدراسات القرآنية، والعالم السحابي والعالم محمد عزيز السجاعي، وبعض الشخصيات الدينية وعلماء وأئمة من سلا والقنيطرة ومدن أخرى.

وتضمن برنامج الحفل إلقاء كلمات وتوزيع الجوائز على الطلبة والطالبات المتخرجين وعلى مجموعة أخرى من الطلبة تكريما لهم على جهودهم المتميزة في حفظ كتاب الله تعالى، وتخلل هذا الحفل مجموعة من التلاوات القرآنية، كما تم تكريم الفائزات والفائزين في المسابقة القرآنية التي ينظمها الإمام الجوهري أسبوعا قبل الحفل.

جدير بالذكر ان الشيخ الجوهري دأب منذ سنوات على السهر على تنظيم هذا الحفل، تكريما واحتفاء بطلبته ذكورا وإناثا المتميزين في حفظ القرآن الكريم وتجويده.

عن دين بريس

dinpresse@gmail.com'

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *