29 يونيو 2017
الرئيسية > عبر المغرب > تقارير > بن الضاوية: المغرب يتوج الآن على مستوى العالم في باب تزيين الدين
الدكتور إدريس بن الضاوية
الدكتور إدريس بن الضاوية

بن الضاوية: المغرب يتوج الآن على مستوى العالم في باب تزيين الدين

قال الدكتور إدريس بن الضاوية، رئيس المجلس العلمي المحلي للعرائش، إن المغرب يتوج الآن على مستوى العالم في باب تزيين الدين، منبها في كلمة له، أمس الخميس 5 ماي 2016 بالقصر الكبير، طلبة ومسؤولي التعليق العتيق إلى القيام بفريضة تزيين الدين التي غفل عنها كثير من الناس.

وشدد في كلمته الافتتاحية للحفل النهائي للمسابقة الكبرى للتعليم العتيق التي نظمها المجلس بشراكة مع مندوبية الشؤون الإسلامية للعرائش، على أن تزيين الدين نعطي به الصورة الجميلة للإسلام، التي فقدها ببعض تصرفات الناس الذين لم يرعَوْا هذا الفرض، فرض تزيين الدين في عيون الآخرين.

ودعا رئيس المجلس العلمي المحلي للعرائش المشرفين على التعليم العتيق وطلبة هذا التعليم إلى أن “يكونوا رأسا في باب تزيين الدين، على مستوى التخلق المتوج بحسن العلاقة بهذا القرآن”.

وقال بن الضاوية إن هذه المسابقة هي أحد وجوه تزيين الإسلام، “الذي جعله النبي صلى الله عليه وسلم، من الفرائض الكبرى على المكلفين، في قوله: “زينوا الإسلام بخصلتين: الحياء والسماحة في الله عز وجل لا في غيره”.

وأردف قائلا: “مثل النبي صلى الله عليه وسلم للتزيين المطلوب من المكلفين بهذين الخلقين الذين يمثلان جوهر التخلق الذي بعث به صلى الله عليه وسلم” ويضيف: “وبين النبي موقعه في رسالته في قوله: “إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق”.

عن خليل بن الشهبة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *